الرئيسية غير مصنف متى يمكن اللجوء لعملية طفل الأنابيب؟

متى يمكن اللجوء لعملية طفل الأنابيب؟

204
0
مشاركة
طفل انابيب
طفل انابيب

إن لم تكونوا قادرين أن تصبحوا أباءً وأمهات بالطرق الطبيعية ولم تستفيدوا من كل أنواع العلاج الذي خضعتم له وقتها يكون الحل الوحيد لديكم هو الخضوع لعلاج طفل الأنابيب، وإن لم ترغبوا في خسارة المزيد من الوقت فيجب عليكم أن تختاروا المركز المناسب للعلاج بأسرع وقت ممكن.

فإن تساءلنا عن ماهية إجراء طفل الأنبوب، يمكننا القول بإنه في الحالات التي يتعذر فيها حدوث تخصيب للبويضة بالحيوانات المنوية في الجسم، فإن تخصيبهما يتم خارج الجسم، وذلك لتوفير إمكانية حدوث الحمل ..

ماهي خطوات علاج طفل الأنابيب؟

 يتكون إجراء طفل الأنبوب في المختبر من ثلاث خطوات. تحفيز المبيضين، جمع البييضات والتخصيب، وأخيرنقل الأجنة إلى الرحم .. لقد تغير الكثير على هذا الإجراء منذ تم تطبيقه لأول مرة  في عام 1979، فقد أدخلت عليه تحسينات كبيرة، ولم يعد تطبيقه مقتصرا على النساء اللواتي يعانين من انسداد في القنوات فحسب، بل تعداه إلى علاج أمراض أوسع نطاقا في المختبر ..  مثل زيادة عدد النطاف لدى الرجال الذين يعانون من قلة عدد الحيوانات المنوية.

ما هي نسبة نجاح علاج طفل الأنابيب؟

ومن الممكن أن يعاني الزوجان من الكثير من المشاكل في حال لم يحدث الحمل بعد الزواج بفترة، ونستطيع القول أن علاج طفل الأنابيب هو الحل الوحيد لهؤلاء الأزواج الذين انحرموا من نعمة الأبوة والأمومة، حتى أنّ هذا الاسلوب العلاجي بدأت نسبة نجاحه تتضاعف يوماً بعد يوم، وتركيا تعتبر حالياً من بين أولى الدول التي يفضلها الأزواج لحل مثل هذه المشاكل..

هناك مراكز كثيرة لأطفال الأنابيب لا تفتأ تعلن باستمرار أنها ناجحة جدا عبر العالم، لكن، بدون رؤية الزوجين ومعرفة ماهية مشاكلهما بالتفصيل لا يمكن إعطاء نسبة نجاح مرتفعة، فالنجاح في العلاج يعتمد على تشخيص سبب المشكلة لديهما، ومن الضروري أن يكونا مستعدين لاحتمال فشل التطبيق، مثلما يترقبان نجاحه، ولكن فليطمئن الجميع، لأنّ هنالك بعض المراكز في تركيا تستخدم أحدث التقنيات المتاحة ويتكون قسم طفل الأنابيب حالياً من فريق من الأطباء المتخصصين في هذا المجال، كما تم البدأ باستخدام مختبرات متطورة ..

كيف يتم تقييم نجاح علاج طفل الأنابيب؟

النجاح ليس في حدوث الحمل، فإن نظرنا إلى الإحصاءات في بريطانيا العام الماضي سنجد أنّ معدل حدوث الحمل كان 50 في المئة، لكن 28.5 في المئة فقط من هذه الخمسين عادوا إلى بيتهم ومعهم طفل .. وهذا هو السبب الذي جعل الدراسات لا تتمحور حول الحمل نفسه بعد الآن، بل على استمرار الحمل .. إذ من الضروري جعل الأزواج الذين يأتون للعلاج، يشعرون بالراحة وخاصة إن كانوا قادمين من بلد آخر .. المهم هو الحفاظ على إدامة النجاح في العلاج.

لماذا تفشل عملية أطفال الأنابيب أحياناً؟

 تتأثر الأجنة بنوعية البويضات ونوعية الحيوانات المنوية، فكلما زاد عمر المرأة تكون نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمراً تكون أقل قابلية للتلقيح، هذا بالإضافة إلى أنّ وجود تشوه في أشكال الحيوانات المنوية يؤثر أيضا على نجاح العملية حيث يؤدي ذلك الى تشوه الأجنة بسبب تشوه الكروموسومات، وهنا فإن الأجنة لا تلتصق بجدار الرحم أو قد ينتهي الحمل عندها بالإجهاض في عمر 8 اسابيع تقريبا وفي بعض الأحيان قد يكون السبب مشكلة في البطانة الداخلية للرحم حيث أنها من المفروض أن تستجيب لهرمونات الجسم وتتهيأ تبعاً لذلك لاستقبال الحمل، ولكن في بعض الأحيان تكون رقيقة بحيث يصعب التصاق الجنين بها، لكن في كل الأحوال فإن العلم يتقدم في هذا المجال وتم إيجاد حلول لكل هذه المشاكل.

ما العوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية؟

إنتقاء الحالة المناسبة للبروتوكول المناسب وذلك بعد إجراء الفحص السريري و الفحص بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية في أول يوم في الدورة للتأكد من وضع المبيضين والرحم وإجراء الفحوصات المخبرية الهرمونية منها خاصة الشاملة للدم وبالتالي علاج أي خلل هرموني موجد، هذا بالإضافة الى تهيئة الجو المناسب لنجاح العملية مثل تخفيف الوزن ( حيث أن وزن المريض يلعب دورا مساعدا في حدوث الحمل ويتم تخصيص برنامج غذائي خاص لهم ) هذا بالإضافة للتأكد من عدم وجود معوقات داخل جسم المرأة مثل الالتصاقات في الرحم أو الألياف الرحمية والتشوهات الخلقية في الرحم والتي قد تتعارض مع نمو الجنين حين حدوث الحمل، وذلك بإجراء عملية التنظير الرحمي أو البطني حيث يكون هذا الإجراء تشخيصي وعلاجي وهذه إجراءات ضرورية كي لا تتعارض هذه الأمور مع أية خطوة من خطوات البرنامج، هذا بالإضافة الى أنه يجب أن يهيئ جسم الرجل بعد إجراء الفحص المخبري للسائل المنوي بإعطاء الأدوية اللازمة إذا لزم الأمر، وبعد إختيار البروتوكول المناسب، لا بد من أخذ الحقن اللازمة لحث المبيض مع التقيد باليوم والكمية التي يحددها الطبيب ولا بد من مراجعة الطبيب بالوقت الذي يحدده لأن الوقت مهم حتى يتمكن من رصد الإباضة لتحديد يوم جمع الحويصلات من كلا المبيضين هذا بالإضافه الى ان الفحص بالالتراساوند الروتيني خلال فترة المعالجة يحمي المريضة من مشاكل فرط الاستجابة للمبايض وما يصاحبها من مشاكل صحية.

ماذا بالنسبة للجماع خلال هذه الفترة؟

 يفضل امتناع الزوج عن الجماع قبل سحب البويضات بحوالي ثلاثة أيام، اما في يوم السحب فهناك دراسات جديدة تدعم إجراء يساعد في نجاح أطفال الأنابيب وهو ما يسمى( Mock Transfer)وهو إجراء تجريبي لعملية إرجاع الأجنة، بذلك نستطيع تحديد قياسات الرحم والزاوية والأداة المناسبة للإرجاع وأخيرا وليس اخرا أن الدعم النفسي ضروري حيث أنه يلعب دورا رئيسيا في نجاح العملية وذلك لما يؤثر الإضطراب النفسي على إحداث تغيرات في بيولوجية الجسم أما بعد عملية السحب لا بد من إعطاع العلاجات المدعمة للحمل والتي تساعد على ثبات الأجنة بعد إرجاعها وتمنع التقلصات الرحمية.

بماذا تُنصح المرأة الحامل بواسطة طفل الأنابيب؟

 يفضل قبل البدء بالمحاوله استعمال بعض الفيتامينات مثل الزنك والفوليك والاسبرين وممارسة رياضة المشي لأنها نتشط الدورة الدموية وتساعد على تخفيف الوزن) حيث يفضل أن لا تكون كتلة الجسم أكثر من 27) ويفضل الإبتعاد عن الوجبات السريعة والمعلبات لما تحتوية من مواد حافظة ضارة كما يفضل الإبتعاد عن تناول “الكبدة، اللبن المخيض، المرتديلا، النقانق، السجق، البيض غير المطهي جيدا، كما في المايونيز” أما الشيبس فإنه ضار وذلك لاحتوائه على اصباغ صناعية مضرة ولا بد من التوقف بعض العلاجات المستخدمة لتخفيف الوزن والكريمات الخاصة بذلك لما لها من تأثير ضار،  ويفضل الاكثار من السوائل والأفضل الماء (على الاقل من 8-7 كاسات في اليوم) والتقليل من الأغذية التي تحوي الكافيين والتقليل من بعض الأغذية مثل القرفة الشوكولاته والبقدونس والحلبه وأيضا يفضل الإبتعاد عن إستنشاق الأبخرة الناتجة عن بعض مواد التنظيف بالإضافة إلى أنه لا ينصح بالجماع في الاسبوعين التاليين للإرجاع وتجنب الاجهاد الجسد مع إمكانية ممارسة فعاليات الحياة العادية البسيطة، ولا ينصح بأخذ الحمامات الساخنة جدا او إستخدام الجاكوزي الممتلى بمياه ساخنة لانها ترفع درجة حرارة الجسم وقد تسبب الاجهاض، يمكن الاستعانة بالماء الدافئ العادي للاستحمام وهنا أيضا لا بد من الإشارة الى أن بعض السيدات يأخذن بعض الوصفات أو خلطات اللأعشاب من بعضهن ظنا منهن أن ذلك يثبت الحمل ولكن ذلك قد يؤذيه دون أن تدري فقط يجب استخدام ما ينصحك به الاطباء من مسكنات معينة التي لا تتعارض مع المثبات.

إن أردتم المعالجة أو الحصول على أفضل الخدمات الطبية في أحدث وأرقى المستشفيات التركية بإمكانكم التواصل معنا عبر برنامج visit to be treated الذي سيسعى دائماً لتأمين أفضل الخدمات لكم، وما عليكم سوى تعبئة الاستمارة بالمعلومات المطلوبة وارسالها لنا..